«ديفيدند جيت كابيتال» تتعاون مع «Sprii» كجزء من محفظتها الاستثمارية النامية

الأحد ٠٧ يوليو ٢٠١٩ – 11:10

قامت ديفيدند جيت كابيتل (دي جي سي)، وهي شركة بحرينية المنشأ متخصصة في حقوق الملكية الخاصة، ويقع مقرها الرئيسي في مرفأ البحرين المالي، مؤخرًا بتقديم الدعم لمنصة التسوق الإلكتروني “Sprii.com” وذلك عن طريق تزويدها برأس المال والمساندة الاستراتيجية، حيث يُعد هذا الاستثمار بمثابة عامل رئيسي يُساهم في تسريع توسّع المنصة وانتشارها حول منطقة الشرق الأوسط، وذلك عبر الاستثمار في أحدث التقنيات، وتعزيز التوظيف لتحسين تجربة العملاء لدى استخدام المنصة. وقد حصدت المنصة تمويل إضافي بقيمة 8.5 مليون دولار أمريكي.

وبالتماشي مع التوجه الاستراتيجي لـ(دي جي سي) بتوظيف التكنولوجيا المتطورة في تحريك عجلة النمو الاقتصادي، تخصص الشركة جزءًا من محفظتها الاستثمارية للقطاع التقني متسارع التطور، حيث سيُمكّن استثمار ديفيدند جيت كابيتل “Sprii.com” من سدّ القصور التشغيلي وتكثيف التواجد الإلكتروني للمنصة مع رفع حصتها في الأسواق عبر دول مجلس التعاون، وخاصة المملكة العربية السعودية وعمان والكويت والبحرين.

وتُعد منصة Sprii، سوق تجارة إلكترونية تربط الأمهات بالماركات العالمية المفضلة لديهن، حيث جاءت أحدث جولة ترويجية للشركة، نتيجة نجاح أول انطلاق للمنصة في المملكة العربية السعودية في وقت سابق من هذا العام، حيث من المُقرّر تخصيص هذه الدفعة من التمويل لدعم المزيد من عمليات التوسع في الكويت وسلطنة عُمان والبحرين. وتحقق هذه المنصة التكنولوجية في الوقت الحالي نموًا شهريًا بنسبة 20%، مما أكسبها صيتًا شائعًا باعتبارها واحدة من أكثر القوى المهيمنة في سوق التجارة الإلكترونية الإقليمية المُختصة بمنتجات الأمهات والأطفال. وتواصل مبيعات المنصة في عام 2019 نجاحها بتحقيق نمو يُعادل ثلاثة أضعاف ما كانت عليه في عام 2018.

وقد تحدث خالد الحمادي، الرئيس التنفيذي لـ(دي جي سي) فيما يتعلق بهذا التعاون قائلًا: “نفخر في ديفيدند جيت كابيتال بمواكبة التوجهات الإقليمية والدولية. وانطلاقًا من عمليات التحليل المفصلة التي نجريها لاستكشاف الأسواق الإقليمية، فإننا نسعى إلى تكوين شراكات مع رواد الأعمال الذين يمتازون بالقوة والنظرة الثاقبة، وممن يتابعون عن كثب أحدث التغيرات في خيارات المستهلكين. إن ولوج ميدان التسوق الإلكتروني كان بمثابة خطوة استراتيجية للشركة في الاتجاه الملائم نظرًا لكوننا نشهد نقلة عالمية ضخمة، والتي بدت آثارها في الآونة الأخيرة على منطقتنا، حيث يتجه العالم بأسره إلى الأسواق الإلكترونية بدلًا من المحلات التجارية المعتادة”.

واستتبع الحمادي حديثه: “إن تركيزنا يكمن في القوة البشرية التي تضمها ديفيدند جيت كابيتال، لأننا نؤمن بضرورة الاستثمار في اجتذاب رواد الأعمال ذوي مهارات التفكير العالية، الشغوفين والطموحين والساعين نحو تحقيق النمو والنجاح، ولذلك فإن مؤسسي منصة “Sprii” وإدارتها يتّسمون بما نتطلع إليه من المعايير، وموقعهم الحالي يؤهلهم لاستغلال هذه النقلة النوعية في أنماط الشراء بتوجيهها نحو التسوق الإلكتروني”.

وقد نجحت منصة “Sprii” حتى الآن في جذب تمويلات استثمارية يُقدر حجمها بـ13 مليون دولار أمريكي، مما أتاح لها اعتماد أفضل متخصصي التقنية وتوظيف أفضل كفاءات التسويق لدعم هذا التوسع. ومن المتوقع، بعد حصول المنصة على دفعة التمويل الأخيرة هذه، أن تعمل على توظيف خبراء في مجالات البيانات الضخمة وأنشطة التحليل، إلى جانب العمل على إعادة توجيه تركيزها على تطوير الأعمال الاستراتيجية.

تقول سارة جونز، مؤسّس منصة “Sprii“: “لقد تجاوز أداء المنصة توقعاتنا في الأشهر الستة الأولى من عام 2019. لقد أصدرنا تطبيقًا جديدًا، وأطلقنا عملياتنا في السعودية، وها نحن الآن قد انتهينا مبكرًا من جولتنا التمويلية الأخيرة، مما سيسمح لنا بالاستمرار في الوفاء بوعدنا لعملائنا الأوفياء”.

ويأتي الانتهاء من أول جولة تمويل استثماري بهذا الحجم الكبير لمنصة التجارة الإلكترونية التي تُعتبر “مركز التسوق الإلكتروني المُفضَّل لدى الأمهات” تتويجًا للإنجازات المتتالية التي حققتها المنصة خلال الأشهر القليلة الماضية. وقد انتهت الجولة بحصول المنصة على دعم من مستثمرين سابقين، فضلاً عن جذب مجموعة من المستثمرين الاستراتيجيين الجُدد المهتمين بمجالات تجارة التجزئة والخدمات اللوجستية والتمويل، وهدفهم جميعًا هو تحسين كفاءة الشركة القائمة على التكنولوجيا ومساعدتها في خوض المزيد من الأسواق الإقليمية الكبرى.

لقد كان نموذج أعمال “Sprii” عديم الحاجة إلى المخزون يُمثِّل دائمًا عنصرًا إيجابيًا جذابًا للشركة، إذ سمح هذا النموذج للمنصة بسرعة الانتشار والتوسُّع. ولا تتولى “Sprii” إدارة أي مخزون منتجات مباشرةً، وإنما يتصل الموقع مباشرةً بمخزون الشريك ويُوفّر خدمة عملاء فائقة، ومن ذلك توفير إمكانية التسليم في اليوم نفسه واعتماد سياسة إرجاع لمدة 14 يومًا، الأمر الذي تأكد جدواه للعملاء والمستثمرين على حدٍ سواء.

تُضيف سارة جونز، قائلة: “لقد أصبح نموذج أعمالنا القابل للتطوير ممكنًا بفضل استثمارنا مبكرًا في البنية التحتية التكنولوجية المناسبة، وهو الأمر الذي تأكدت أهميته في مساعدتنا على التوسّع السريع؛ فقد حققنا الدخول الفعَّال إلى كل سوق جديدة بسهولة نسبية، مما أتاح لنا بعد ذلك تلبية احتياجات عملائنا على الفور، مستفيدين في ذلك من الخبراء المحليين على أرض الواقع وفريق عمل داخلي من الطراز الأول يُشرف على إدارة العمليات التشغيلية اليومية للشركة”.

إن هذه العقلية المُتبنية للتكنولوجيا هي التي ساعدت في تشكيل نجاح “Sprii” على هذا النحو، وذلك بفضل تركيزها القوي من اليوم الأول على خدمة العملاء وراحتهم. وقد أصبحت الشركة معروفة بتقديمها حلولاً ثورية جريئة في قطاع التجارة الإلكترونية؛ إذ تتعاون الشركة مع علامات تجارية حصرية وعالمية لتقديم عروض منتجات وأسعار تنافسية في سوق منتجات الأمهات في منطقة الشرق الأوسط.

لقد بدأت الشركة بموظفين اثنين يعملان حول طاولة مطبخ، وهي الآن تفخر بإدارة أعمال تُقدَّر قيمتها بعدة ملايين من الدولارات وتوظيف فريق عمل يضم أكثر من 100 موظف، فضلاً عن حضورها الإقليمي القوي. ومع اتجاه الشركة نحو مزيد من التوسّعات، تتزايد أهمية توظيف الكفاءات الملائمة واعتماد التكنولوجيا المناسبة، لاسيما وأنها تتطلع إلى تطوير عروضها لتصحب “الأمهات عبر الأجهزة الجوّال” وتوفّر لهن المزيد من الخيارات والعروض الحصرية المُخصّصة.

المزيد..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *